النرويج ترسل الأطفال إلى مخيمات وهمية للتعرف على معاناة اللاجئين

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

اوسلو / صوت النرويج

بدأت عدة مدارس في النرويج برنامجاً للأطفال يقوم على إرسالهم إلى معسكرات وهمية للاجئين يقيمون فيها عدة أيام كمحاكاة لنفس الظروف المعيشية للاجئين السوريين، والتعرف على طريقة حياتهم وأهمية القيم الإنسانية في التعامل مع المحتاجين من البشر.

ويعيش الأطفال في تلك المخيمات في ظروف مشابهة لظروف اللاجئين، من حيث العيش بمساحات ضيقة وغير صحية، مع قلة الطعام مصاحبة بصفارات الإنذار واضطرابات أخرى كالخوف والهلع وعدم الشعور بالأمان للنوم ليلاً في أجواء باردة ومكشوفة.

ويشرح المسئولون عن البرنامج للأطفال الوسائل البيروقراطية والروتين المستخدم في مخيمات اللاجئين، من الوقوف طوابير طويلة انتظاراً للطعام أو الحصول على تراخيص الإقامة والسكن وتصاريح وباقي الوثائق الأخرى التي يحتاجها اللاجئ في مخيمات اللجوء.

البرنامج حضره حتى الآن أكثر من 80 ألف نرويجي في هذه المعسكرات، فيما ذهب أكثر من 5000 نرويجي للمشاركة في فعاليات وأنشطة لمنظمات إنسانية تعنى بشؤون اللاجئين وتتعاون معهم.

وكان من ضمن الأسباب التي دفعتهم إلى هذا البرنامج، وفق تقارير صحفية، أن بعض وسائل الإعلام تنقل صورة عن تصرفات غير لائقة للاجئين والبعض الآخر تنقل معاناة الغالبية العظمى منهم وهم محشورون في قوارب الموت بحثاً عن النجاة أو خلف الأسوار والأسلاك ينتظرون أن يفرج عنهم للانتقال إلى بلدان وأماكن أخرى، هذه الصور تجعل المشاهد يتعاطف ولكن لابد من أن يكون هناك عملٌ ملموس يخفف المعاناة عن لهؤلاء البشر.

المصدر/ اليوم 2/ صوت النرويج:


أوسلو - النرويج أوسلو - النرويج
المدير العام

قسم التحرير

1  820 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا