الصندوق السيادي يطالب بتغييرات في أسواق "الفوركس"

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

صوت النرويج / اوسلو / إقترح صندوق الثروة السيادي في النرويج إجراء تغيير في الطريقة التي تعمل بها أسواق العملات؛ من أجل تعزيز حصول كلا الطرفين على فرص متساوية للوصول إلى المعلومات التي يحتاجونها. وقال صندوق الثروة النرويجي في مذكرة نشرها على موقعه الرسمي، اليوم الجمعة، إن أسواق الفوركس هي الأكثر سيولة في العالم وهو ما اعتبره البنك إنجازاً كبيراً، لكنه حذر من مخاطر عدم المساواة في المعلومات المتاحة بين المتعاملين والعملاء. أوضح الصندوق، الذي تبلغ قيمته تريليون دولار، أن الكشف الأخير لرمز عالمي في أسواق العملات يتيح فرصة إعادة النظر في الافتراضات بشأن كيفية تنفيذ الصفقات. وبحسب نتائج أحدث تقرير من بنك التسوية الدولي، فإنه يتم تداول أكثر من 5 تريليونات دولار في أسواق العملات بشكل يومي، حيث تبلغ المعاملات الفورية 1.7 تريليون دولار تقريباً. وأضاف البنك أن الممارسات القائمة تساعد المتعاملين على تجنب مخاطر الأسعار والمساهمة في السيولة، لكن يمكن أن تؤدي أيضًا إلى زيادة أرباح السماسرة والكشف عن عدم كفاءة الأسعار. وأكد الصندوق السيادي الذي يتخذ من أوسلو مقرًا له أن الممارسات التي توجه حالياُ تداول العملات تحتاج إلى قدر أكبر من الشفافية والتحقق. 

المصدر/ جريدة الوطن/ وكالات


أوسلو - النرويج أوسلو - النرويج
المدير العام

قسم التحرير

0  29 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا